مجلس كنائس الشرق الأوسط مع البعثة الإنجيلية اللوثرية في فنلندا

شارك مجلس كنائس الشرق الأوسط ممثّلاً بمدير دائرة الدياكونية سامر لحّام في ورشة العمل التشاورية العالميّة التي نظمتها البعثة الإنجيلية اللوثرية الفنلنديّة وFELM واحتفلت خلالها بالذكرى 160 لتأسيسها، وذلك بين 15 و 19 أيار/ مايو الفائت.

وكان هدف FELM الرئيسي مناقشة خطّتها الاستراتيجية من 2017 إلى 2022 مع 26 شريكًا لها من مختلف دول العالم. وتضمّن البرنامج  ورش عمل تفاعليّة، بحيث قُسّم المشاركون بحسب القارّات والمناطق والمواضيع.

وفي هذا السياق، شارك مجلس كنائس الأوسط مهمّته ورؤيته المستقبليّة مع الحاضرين في مناقشات عامّة مفتوحة. وكانت مشاركته فعّالة وإيجابيّة في جميع مجموعات العمل وفتحت الباب لتعزيز العلاقة مع البعثة الفنلنديّة في المستقبل.

بدورها، أعربت البعثة عن تقديرها الكبير لشراكتها مع المجلس التي بدأت قبل عامين، وسلّطت الضوء على القيم والأهداف المشتركة التي ينبغي استثمارها بشكل أكبر في المستقبل.