تلعب دائرة التواصل والعلاقات العامّة دورًا محوريًّا أساسيًا في توفير الخدمات المشتركة لدوائر المجلس كافة. ويُعتَبر وجود فريق عمل متناغم ومحترف في الدائرة ضروريًا لتمكين مجلس كنائس الشرق الأوسط من التعبير عن موقفه من القضايا الرئيسة التي تؤثر على الكنائس في هذه المنطقة المتوترة من العالم. وتكمن مهمّة فريق العمل هذا في نشر رسالة المجلس وعمله، وتعزيز الوحدة المسيحيّة والكنسيّة والتعبير عن الشهادة المشتركة للكنائس.

كما تلعب الدائرة دورًا رئيسًا في سعي المجلس لإحلال السلام والعدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانيّة القائمة على الالتزام القوي والتخطيط الواضح المعالم والكفاءة، وذلك بهدف التواصل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم، لتأمين فرص التمويل والدعم لمشاريعه.

يتمثّل الهدف الرئيس لدائرة التواصل والعلاقات العامة في تعزيز قدرة المجلس على خدمة مهمّته المسكونية والدينية في بناء جسور التواصل. ويحاول المجلس من خلال هذه الدائرة تعزيز التوعية على أهمية الحضور المسيحي في الشرق الأوسط والشهادة النبوية لهذا الحضور والدور، وذلك من خلال تسليط الضوء على دور المجلس ونشر رسالته وقيمه في العالم، بالإضافة إلى ربط الجسور بين الكنائس والتشبيك بينها.

 

أخبار الدائرة