دورة حول الأمراض الأكثر انتشاراً | سوريا

يستمر فريق برنامج التوعية الصحية في مجلس كنائس الشرق الأوسط بتنفيذ دورات تدريبيّة للتوعية الصحية. وفي هذا الإطار، شاركت 150 سيدة في دورة تدريبيّة إستمرّت 4 أيام في كل من بلودان والتل ومعلولا بريف دمشق وغباغب وازرع في درعا السورية.

وتعرّفت السيدة خلال الدورة على أسباب أمراض القلب والضغط والسكري وهشاشة العظام وسرطان الثدي والربو والنقرس وغيرها من الأمراض المزمنة، وتدرّبن على طرق علاجها وسبل الوقاية منها، من خلال اتّباع العادات الصحية السليمة. وتلقّت المشاركات دروسًا في الإسعافات الأولية، وتنظيم الأسرة وأهمية الفحوصات ما قبل الزواج، والأمراض المتناقلة جنسيًّا والعادات الغذائية السليمة، بالإضافة إلى الطريقة الصحيحة في استخدام أجهزة قياس الضغط والسكري.

وفي هذا السياق، أكّد الاختصاصي في التشخيص المخبري والكيمياء الحيوية سريرية، الطبيب المحاضر إليان ديراني، أنّ المشاركات تفاعلن بشكل جيد جداً، “إذ كنّ مهتمات لفي التعرّف أكثر على المواضيع المطروحة”. وأضاف “لم يتردّدن في توجيه الأسئلة والإستفسارات والمتابعة الفردية عن طريق الانترنت”. وأوضح ديراني أنّ أهمية هذه الدورة تأتي إنطلاقاً من “نشر الوعي الصحي في مجتمع لا يزال أفراده متمسكون بالأفكار الطبيّة الخاطئة المتوارثة”.

من جهتها، قالت إحدى المشاركات في الدورة: “كان الدافع وراء مشاركتي في دورة التوعية الصحية التعرّف على طريقة التغذية الصحيحة، لأنّ ابنتي مصابة بالشلل الدماغي وتعاني من نقص حاد في نسبة الحديد بالدم. لكنني تعرّفت على أكثر من ذلك، أهمّها المبادئ الأساسية في الإسعافات الأولية المفيدة في حال تعرّضت ابنتي لأي مكروه”. وأضافت ” تعرّفت بشكل أوسع على مرض السكري الذي أعاني منه أنا ووالدتي”.

وفي ختام الدورة، تسلّمت السيدات حصصاً صحية وكتيّبات توعوية.