مجلس كنائس الشرق الأوسط يشارك في إضاءة شعلة السلام في سوريا

بدعوة من صاحب الغبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، شاركت الأمينة العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط د. بشعلاني في حفل الإفطار الذي أقامه غبطته يوم الأحد الفائت، في 2 حزيران الجاري في فندق الفورسينز في دمشق على شرف صاحب القداسة إيريناوس بطريرك الصرب.
كما شاركت مع قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية، في وضع إكليل من الزهر عند النصب التذكاري لشهداء الإبادة السريانية سيفو وإشعال شعلة السلام، في كاتدرائية مار جرجس البطريركية بدمشق خلال حفل إستقبال صاحب القداسة غبطة البطريرك إيريناوس يرافقه غبطة البطريرك يوحنا العاشر يازجي.
في اليوم الثاني زارت الأمينة العامة صاحب الغبطة البطريرك يوسف العبسي، بطريرك انطاكية وسائر المشرق واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، مهنئةً إياه بتأسيس أول كليّة لاهوت في سورية، مؤكدة استعداد مجلس كنائس الشرق الأوسط دعم هذا المشروع لا سيما من خلال دعم المجلس لرابطة المعاهد والكليّات اللاهوتيّة في الشرق الأوسط ATIME .
واختتمت د. بشعلاني جولتها في سورية، بزيارة مكتب مجلس كنائس الشرق الأوسط في دمشق واطلعت على سير العمل والبرامج التي تنفذها دائرة الإغاثة والتنمية Diakonia في كل أنحاء سورية.