خوري يدعو لتفعيل دور مجلس كنائس الشرق الأوسط في فلسطين

0000000000575.jpg

أكد رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس رمزي خوري، دور الكنيسة المحلية باعتبارها رافدا أساسيا هي ومؤسساتها التعليمية والصحية والثقافية وغيرها من المؤسسات الكنسية في تنمية وتطوير المجتمع الفلسطيني بأطيافه كافة، وتمكينها من مواجهة السياسات الإسرائيلية غير القانونية والمتصاعدة بحق الشعب الفلسطيني، خاصة في القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الأربعاء، برئيس الأساقفة المطران سهيل ديواني، رئيس السينودس المركزي للكنيسة الأسقفية للقدس والشرق الأوسط، في العاصمة الأردنية عمان، حيث شدد المطران ديواني على أهمية الحفاظ على فسيفساء المدينة المقدسة، والعمل الجماعي من أجل إنقاذ الوجود المسيحي، وحماية النسيج المجتمعي الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، لكي لا تتحول الكنائس إلى مزارات دينية للحجاج والزائرين.