برنامج تدريب على نشر التوعية الصحيَّة والنفسيَّة في حلب ودرعا | سوريا

شاركت 40 سيدة من محافظتَي حلب ودرعا، في دورة التوعية الصحيّة والدعم النفسي، التي نفّذَها فريق مجلس كنائس الشرق الأوسط، بهدف نشر التوعية الصحيّة بين أكبر عددٍ ممكنٍ من أفراد المجتمع.

وقد تعرَّفت السيّدات خلال الدورة على الأمراض الأكثر شيوعًا في المجتمع، وأسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها. كما تعلَّمنَ الطريقة الصحيحة في استخدام جهاز قياس الضغط، والمبادئ الأساسيّة في الإسعافات الأولية، والدعم والإسعاف النفسي الأوَّلي.

في نهاية الدورة حصلت السيدات على كتيّبات تضمّ مختلف المواضيع التي تمّ تناولها خلال الدورة، وأجهزة لقياس الضغط.

بعد ذلك، بدأت السيَّدات تلقين ما تعلّمنه في الدورة لـ 160 عائلةً في كلّ من محافظتّي حلب ودرعا. وتضمُّ العائلات أفرادًا مصابين بإعاقات ذهنية، ومتلازمة داون، وممن يعانون من مرض ترقّق العظام، ومشاكل صحيَّة أخرى عدّة، بالإضافة إلى المسنِّين.

هذا وحصلت كلّ عائلة في نهاية الدورة على حصّة من مستلزمات العناية الصحيَّة.

وفي هذا الإطار، صرّحت إحدى السيدات اللواتي شاركن في تدريب العائلات: "عمل هذا المشروع على ربط الكنيسة بالمجتمع، وكانت الفائدة منه كبيرة جدًا حيث انعكست علينا وعلى الأسر التي قمنا بزيارتها".

وأضافت "كانت فرحة الذين زرتهم كبيرة خصوصًا المسنّين وذوي الاحتياجات الخاصَّة، لأنهم وحيدون ومنسيّون ويتعامل معهم المجتمع بتجاهلٍ تامّ".