إختتام ورش عمل في الدمج الإجتماعي لطلّاب لبنانيين وسوريّين في منطقة عكار | لبنان

إختتمت دائرة الدياكونية في مجلس كنائس الشرق الأوسط ورش عمل في الدمج الإجتماعي، التي كانت قد أطلقتها بالتّعاون مع حركة الشباب الأرثوذكسيّة لـ 30 طالبًا وطالبةً من الجنسيّتَين اللّبنانية والسوريّة، وذلك في حفل أقامته في مركز المجلس بمدينة طرابلس، يوم الثلثاء 17 أيلول/ سبتمبر 2019.

وفي هذا الإطار، أثنت الأمينة العامّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط د. ثريا بشعلاني على الجهود التي بذلها فريق العمل لبناء الجسور بين الأشخاص والمجتمعات والدول، ودعت إلطلّاب إلى أن يكونوا دعاة سلام في مجتمعاتهم.

بدوره، شكر أمين عام حركة الشباب الأرثوذكسيّة المهندس فادي نصر كلّ من مطرانيّة طرابلس المارونية ومطرانيّة طرابلس للروم الكاثوليك ودار الإفتاء في عكار على تعاونهم لإنجاح هدف البرنامج، مؤكّدًا على استمرار الجهود لتخطّي جميع العقبات التي تحول دون التلاقي والتحاور.

من جهتهم، عبّر الطلّاب عن سعادتهم بالمشاركة في ورش العمل التي غيّرت نظرتهم تجاه بعضهم البعض، كما عرضوا خطط عمل وضعوها بعد انقسامهم إلى 3 مجموعات، والتي تهدف إلى تنفيذ مشاريع صغيرة لخدمة مجتمعاتهم وتطويرها. 

تجدر الإشارة إلى أنّ ورش العمل كانت قد أُقيمت في منطقة عكار- شمال لبنان، وتضمّنت عدّة محاضرات وأنشطة ساهمت في تقريب وجهات النظر وإيجاد قواسم مشتركة بين المشاركين فيها.