مجلس كنائس الشرق الأوسط في لقاء "سلام بلا حدود" في سانت إجيديو - إسبانيا

شارك مجلس كنائس الشرق الأوسط، ممثّلاً بالأمين العام المشارك مايكل سبيرو، في اللقاء العالمي الـ 33 المنعقد في مدينة مدريد الإسبانيّة، من 15 إلى 17 أيلول 2019.

اللقاء الذي انعقد تحت عنوان" سلام بلا حدود"، نظّمه كل من جماعة سانت إجيديو وأبرشيّة مدريد، وجمع أكثر من 400 شخصيّة دينيّة من 60 دولة من القارات الخمس، وآلاف المؤمنين من مختلف أنحاء العالم.

يسعى المنظّمون من خلال هذا اللّقاء السنوي إلى تعزيز الحوار المفتوح بين ممثلي الأديان الكبرى في العالم، إضافة الى مفكّرين وممثلين عن المجتمع المدني، وذلك مع تزايد القناعة بأنّ الأديان اليوم أكثر من أي وقت مضى، مدعوّة للعمل معًا من أجل السلام والحدّ من النزاعات وتعزيز الحوار لإعادة بناء الأخوّة الإنسانية في عالم منقسِم، وذلك مع تزايد القوميات الاقصائيّة والخطابات العنيفة والمعادية للآخر.

إنطلاقًأ من تلاقي هذه الأهداف، شارك ممثل مجلس كنائس الشرق الأوسط بشكل فاعل في ورش العمل والطاولات المستديرة التي انعقدت في اليومين السابقَين.